الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

الرئيسية جامعة تكريت و تصنيفها العلمي على مستوى العراق و العالم

جامعة تكريت و تصنيفها العلمي على مستوى العراق و العالم


  كما هو معتاد كل سنه او ستة شهور و منذ عقود فهناك تصنيف عالمي للمستويات الدراسيه في العالم يقوم وفق عدد من المعايير بوضع تقييم للمؤسسات التعليميه و الاكاديميه في مختلف دول العالم ..
و منذ بدء هذا التصنيف تحتكره الجامعات الامريكيه الشماليه و الاوربيه التي تقع في المراتب الاولى لياتي بعدها عدد من جامعات اسيا خاصة في اليابان و جامعات استراليا و البرازيل و الهند و الصين .. و هذا التصنيف له عدة اجزاء فمنه ما يصنف جامعات القاره الواحده..
مثل ابرز 100 جامعه اسيويه و ابرز 100 جامعه اوربيه ..كما هناك الكثير من المواقع التي تقوم بمثل هذه التصنيفات وفق معايير معينه يتعبها مركز البحث الذي يتبعه الموقع.. "اخترنا منها هذا الموقع البسيط :التوضيح بالاسفل"
من الملاحظ في معظم هذه التصنيفات ان من بين المئة جامعه اسيويه و حسب تصنيف هذا العام لا توجد جامعه عراقيه واحده و التي يبدو انها خرجت من المنافسه منذ سنوات ..
هناك تصنيف اخر مثير للانتباه و هو تصنيف الجامعات في كل دوله .. فهناك مثلا تصنيف يدرج كل جامعات المملكه العربيه السعوديه و هناك اخر فيه كل الجامعات العراقيه ... حيث تصنف الجامعات حسب المعايير التصنيفيه نفسها الموضوعه للمقارنه بين جامعات العالم و بين جامعات القاره الواحده ..
فنفس المعايير التي وضعت "جامعة ماستاشسوتس التكنلوجيه"  و "جامعة هارفرد العريقه" الامريكيتين على قمة التصنيف العالمي وضعت جامعة تكريت في مراتب تراوحت  بين 14 و 26 على مستوى  جامعات العراق ..
 مهلا ... ما مرتبة جامعة تكريت عراقيا ؟؟          
 -نعم انها مرتبه متأخره جدا بين جامعات العراق ..(جامعات العراق التي لا تظهر اصلا بين 100 جامعه اسيويه او حتى بين الجامعات الشرق اوسطيه ).. 

شعار جامعة تكريت


بالحقيقه اخترنا هذه هي المقدمه

لتكون البدايه لمجموعه من

المقالات التي سنستعرض بها 

النقاط السلبيه التي احصيناها في

جامعة تكريت ...  بعضها اذا لم

يكن 

اغلبها هي السبب في كون الجامعه

في هذا المستوى العلمي المتردي.
و دعنا من موضوع الدعايات التي تشيعها كل جامعه عن نفسها بانها متقدمه من ناحية البعثات و الدراسات و غيرها من النقاط و الكلام الكثير الذي تدافع به الجامعات (و هي المؤسسات العلميه الاعلى في المجتمع) عن نفسها. فلو كانت لتلك الاحاديث اهميه لما وجدنا تصنيفا عالميا و وطنيا للجامعات .

اشتمل بحثنا و تقريرنا ايضا على سؤال طرح في "صفحة أخبار تكريت" في فيسبوك عن النقاط السلبيه و الايجابيه في الجامعه .... وكذلك اعتمدنا على نقاشات جرت في ضمن احد المجموعات على فيسبوك تابعه للجامعه ايضا..



و هذا ايضا سيكون احد محاور البحث حيث رصدنا استخدام

بعض الصفحات الرسميه التابعه للجامعه لاغراض سياسيه تابعه

لشخصيات و احزاب معينه لها النفوذ على اشخاص من القائمين

على هذه الصفحات..


ناهيك عن عن الاستخدام الظاهر لمرافق الجامعه لاغراض

سياسيه عامه و باشراف من اعلى المناصب الجامعيه.


كمؤتمر " برلمان الشباب " المشروع التابع لحزب الدعوه الذي

اقيم احتفال له في جامعة تكريت في 2011 .

في نفس الوقت الذي كانت تعاني به الجامعه من قضية الاجتثاث

المسيسه ..


روابط التصنيفات : 


تصنيف جامعات العراق

التصنيف الشرق اوسطي

التصنيف الاسيوي

التصنيف العالمي 



"هذا التصنيف دقيق الى حد معين يبين مستوى الجامعات بتقييم

بسيط ليس بعيدا عن الحقيقه.. هناك مواقع تعرض تقييمات

مشابهه و مقاربه لكن وفق مقايسس و معايير محدده و اكثر

تعقيدا تتفاضل بينها جامعات العالم .. و بالنسبة لجامعاتنا

المتواضعه فهذا التقييم يكفي لمعرفة وضعنا العلمي الحالي بين

دول العالم"ملاحظه: تلاحظ في التقييم الاسيوي و الشرق

اوسطي تقدم كبير للجامعات الاسرائيليه... و ايضا تقدم لجامعات

في دول عربيه كان العراق يسبقها بعشرات السنين .




لكم التعليق و التقييم .. 

هناك تعليق واحد:

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    يجب اعتماد التقييمات هذه للنهوض بجامعاتنا العراقية وتوجيه اعلام قوي نحو مستوى الجامعات في كل سنة حتى يرفع منتسبو كل جامعة من مستواهم بالتنافس حيث ان القلق والخجل من المستويات المتدنية والفخر بالمستويات العالية والدفع المعنوي والمادي سيحسن من مستوى الجامعات حتى يتم اختيار كوادر كفوئة في كل جامعة وعلى كل حال فلالمسؤلف الاول والاخير عن مستوى كل جامعة عراقية هو رئيس الجامعة والمسئول عن تردي الجامعات العراقية هو وزير التعليم العالي والبحث العلمي
    فالمطلوب من وزير التعليم العالي
    ١- اعتماد هذه التقييمات لكل سنة ولكل جامعة وتوضع لجنة نزيهة للتقييم ولجنة اخرى لمدى صحة وموضوعية التقييمات

    ٢-تقدييم مكافئات مالية للجامعات بحسب ترتيبها فالاولى مثلا تحصل على مليار دينار والثانية تحصل على نصف مليار
    والثالثة على الربع حتى تحاول كل جامعة ان تحسن من ادائها
    او يعتمد التقييم التالي
    الجامعات الثلاثة الاخيرة اذا ضلت بنفس المنطقةالترتيبية(الثلاثة الاخيرة ولمدة ثلاث سنين) فيتم تغريمهاو النتكيل بها وتغيير رئيس جامعتها
    والتي ترتيبها في الرابعة من الاخير تكافئ بمئة مليون
    وكلما ارتفعت مرتبة زادت المكافئة مئتي مليون حتى لو كانت لدينا ٥٠ جامعة فالعدو الاول للعرب والمسلمين اسرائيل تضع ميزانية التعليم فوق كل الميزانيات لان التعليم هو الذي ينهض بالأمم
    ٣- تقديم دعم معنوي لرئيس الجامعة وكوادره من المخططين في الجامعة الناهظة ومن الاساتذة وذلك عن طريق تكريمهم ونشر ذلك في اكثر من وسيلة اعلامية وخاصة الفضائيات تبقى تعلن الخبر لمدة اسبوع على الاقل

    اما رئيس الجامعة
    فيقوم بنفس الإجرائات لكن على مستوى جامعته ويرفع جدارية لوحة شرف في بداية مدخل الجامعة باسماء القائمين على نهظة جامعته لكل سنة تتغير بالجدد الذين رفعوا مستوى الجامعة لتلك السنة وجدارية اخرى للاكثر اسهاما(اي الذين برز تفوقهم اكثر من سنة )


    ردحذف

اكتب رأيك او اضافتك هنا

يتم التشغيل بواسطة Blogger.