الأربعاء، 17 أكتوبر، 2012

الحكي التكغيتي " لهجة تكريت "


تكغيت عُنـگ  الهوا و معلـگ الفانوس     و بيجي مال الهَجِم كِلا غَمِل و طْعوس  " شعر شعبي تكريتي"

تمتاز تكريت او (( تكغيت )) كما أعتاد سكانها مناداتها أن لها لهجةً فريدةً من نوعها تشتمل على مصطلحات لا تجدها في كل اللهجات العراقية
و تختلف حتى عن لهجة أهل الموصل التي يراها كثيرون مقاربة للهجة اهل تكريت ..
فلهجة الموصل هي من اللهجات المشتقة من لجهة تكريت بفعل الهجرات التي جرت في مختلف الازمان .. هجرات وصلت الى تكريت اللبنانيه في منطقة عكار و الى الكثير من القرى المسيحة العراقية و السورية و حتى الى امريكا حيث توجد عائلات مسيحية من سلالة (الخديديون) السريانية اصلها من تكريت في ولاية ميشتغن .
" سأضمن المقالة اي دراسات عن اللهجة التكريتية حال توفرها "

و هي ذات اصول سريانية حيث يلاحظ وجود كلمات سريانية مستخدمة الى الان في هذه اللهجة العربية ...

لهجة تكريت هي المرجع  و هي الأساس الذي حافظ عليه الابناء و تناقلوه من اجدادهم مع ان الكثير من الكلمات اندثرت بسبب التطور و دخول مصطلحات جديدة لكن هناك اشبه ما تكون بالقاعدة اللفظية التي تُحتِم حتى على الكلمات الجديدة طريقة لفظها وتفعيلها في الجمل المختلفة و غنائيتها ايضاً..
و بحقيقة الامر فأن لهجة تكريت تنحصر على أهلها الاصليين فقط الى درجة يعجزُ كل من سكن تكريت من غير اهلها حتى لعشرات السنين ان يتقنها .
تشكل اللهجة رابطاً قومياً و عائلياً كبيراً له اهميه مطلقه لكل تكريتي يدعي انه من تكريت اصلاُ و سكناُ و انتماءاً..
امثلة على بعض الكلمات الشائعة في الحياة اليومية و سوف اضيف المزيد من الكلمات التي تمر علي و التي لا اذكرها بمجملها حاليا .. :

المجموعة الأولى :

" بعض الكلمات بالمجموعة الثانية ستكون مبهمة من دون الرجوع للمجموعة الاولى " 
- غيح : أذهب
- يغيد : يُريد
- كَيظ : حرارة الجو 
- مَطغحه: ما يطرح على الارض للجلوس
- كيل : كُل
- شغاب : إشرب
- غِجل : الرِجل
- غاس : رأس
- لسين : لِسان 
- غجال : رجُل 
- مغَيَه : إمرأة
- مزُمِلَه : صنبور الماء
- شُطِيه : زرع قرب شاطئ النهر حيث اعتاد اهالي تكريت الزراعة على ضفاف النهر قبل تحويل معظم شطاطيهم الى قصور رئاسية . 
( سيرد ذكرها كثيرا في المجموعة الثانية من الكلمات )
- كتيب : كِتاب (اسم ).. او  أٌكتب  (فعل امر)
- بيغ : بئر 
- تنيغ : تنور
- جمغ : جمر
- غماد : رماد
- وَليد : أولاد
- كِفكيغ : ملعقة كبيرة تستعمل لتوزيع الرز
- خَشو گـه : ملعقة
- جيج : دجاج
- تَمُغ : تمر
- جيمع : جامع
- شِعبه : وادي
- مغاغَه : مغارة
- سكملي : كرسي
- عُودا : عصا
- مِغزيب : انبوب صرف مياه المطر
- جُغميقه: نَعل
- حواس : الملابس
- سيباط : بيت من القصب قرب النهر
- قريوله : سرير
- هَودي : هؤلاء
- هَوديك : اولئك 
- مليح : بحال جيد
- السحِل : شاطئ النهر
- أقْيب : قَريب 
- الغبعين : مزار " الاربعين  " : اربعين صحابياً و تابعياً دفنوا في تكريت " رواية تاريخية " 
- السعلوُهَ : كائن خُرافي على شكل انثى ضخمة و متوحشة تعيش على ضفاف النهر و يَرِدُ ذكرها في الكثير من الحكايات القديمة " ستصدر قريباً مقاله خاصة عن هذه الحكايات الفلكلورية  "
- فريج الأقع   : شخصية خيالية مثل السعلوُهَ
- كبيغ : كَبير
- زغيغ : صَغير 
- زغاغ : صِغار السن
- طخماخ : مطرقة كبيرة 
- كليب : كِلابْ
- طيِيِغْ : طُيور
- حميغ  : حَمير
- طَبيق : طابوق
- صُخايه : صَخرة 
- كِلـچـاي : حلويات تصنع في البيوت خصوصا ايام الاعياد و المناسبات
و تعرف بأسم المعمول "عربيا " أو " الكليـچـه " في اللهجات العراقية .

المجموعة الثانية :

هناك عدد من الكلمات صنفها الكاتب منذر الكلاك  في كتابه " تكريت ذاكرة و مدينة " :
يقول :
و ثمة الفاظ لا تختص بها محلة من المحلات الثلاثة ( و يقصد محلات الحاره و القلعة والمزاينة و هي محلات تكريت القديمة )  بل هي متداولة اللفظ و الدلالة في تلك المحلات و هي :
1 - الكواز : اللوبياء .
2 - العجيغ : صغار البطيخ الطازجة اللذيذة المذاق .

3 - النحاري : أسماك صغيرة خشنة الملمس لا يتجاوز طولها 10 سم
تسير عكس اتجاه تيار الماء على شكل مجموعات يسمونها في مناطق اخرى من العراق خشيني .

4 - وَحالي : سمك من نوع القطان متى تشققها تجد الوحل في امعائها.

5 - مزراك : الشبوط الاحمر ذو القشور الواسعة الذي يضرب المثل في لذة لحومه فَيُقال : لحم حُرْ .

6 - أبو شوارب : أسماك صغيرة نهاية زعانفها مدببة ذات شوارب طويلة و رأس مفلطح تبتلع أي مآده .

7- مغْميج : سمك يشبه الافعى تهلو ظهره اسنان مدببه مع امتداد ظهره كالمنشار يعتاش على ضغار السمك و اللحوم .

8- أبو دويلات السود : سمكة طولها 10 سم زعانفها محاطة باللون الاسود .
9- صقنقور : اسماك مفلطحة الرأس واسعة الفم حمراء اللون خالية من القشور زعانفها ذات نهايات مدببة وحشة المنظر .

10- الخُرفِج : نبات جبلي يظهر على سفوح الجبال في موسم الربيع ذو ازهار صفراء جميلة المنظر حادة المذاق و كذا ( الممونك ) و قرون الغزال و رشاد البرية و بصل البرية .

11- الكَب : ارض حصوية شريطة ان تكون جانب النهر مباشرة .

12- الغمّاده : مناطق محدودة يكثر وجود الرماد فيها كثرة مفرطة .

13- البطباطة : قطع من الرمآل تلهبها اشعة الشمس في الصيف .

14- الحويگه او الجزره : يحيطها المياه من جهاتها الاربع و تكثر على ارضها اشجار الغَرَب و الطرفاء التي تتعلق بها أعشاش الدَلَم و الطَبَن .

15- السيغ : حزام ترابي قديم يلف المدينة من ثلاث جهات .

16- التشوطي : السير و شاطئ النهر و التقاط السمك و الحطب .

17- المكاوي : حب رقي الشطاطي خاصة المشهور بكبر الحبة و لذتها و صلابة قشرها و تكون محاطة بخيط من اللون الاسود .

18- مَغِز : آخر جوبه من الشطية من جهة الشاطئ تمتد من حد الشطية الشمالي إلى حدها الجنوبي ثمارها طرية من الخيار و الطرعوزي و تكون الذ ثمار ( طَغِح ) الشطية كلها يتسارع الجميع الى اكلها .

19- وَغِز : نبات الشطية المتروك في منبته بعد تجريده من الثمر .

20- العرگاب : الحطب الجزل من عروق الشوك و جذوع الطرفاء فقط .

21- فريدوني و زَند العبد : نوعان من البطيخ يزرعان ضمن نبات الشطية قشورهما سميكة في نهاية الطيب و اللذه لا تتلف سريعا .

22- الفگع : تشقق و ارتفاع قطعة صغيرة من الارض دلالة على وجود الكمأة تحتها .

23- الخُنبة : بركة ماء عميقة اخلفها الفيضان في ارض حصوية جرفها صخري من جهة واحدة و اكثر ما تكون تحت الجبل .

24- " الكلمات غير واضحة في النسخه التي امتلكها من الكتاب"

25- كعوب : نبات شوكي منبته اكتاف الشعاب و الوديان ثمره يشبه
اللوبياء يؤكل .
26- كِلُّغان : نبات شوكي زهرته تشبه زهرة الشمس يؤكل لبها .

27- جوز بَوَّه : نبات شوكي ثمره كرة ذات اشواك كثيفة حادة يؤكل لبها .
حيث بَيَنَ أيضاً بعض الكلمات التي كانت متداولةً في بعض احياء تكريت دون الاخرى خاصة في محلة "الحاره"

يقول :

أطلق ابناء محلة الحارة على أماكن حدثت فيها احداث او اعتادها اشخاص او كانت على هيئه خاصه فسميت بها و في جنوب المحلة و باقي جهاتها اسماء تعارفوها (دون غيرهم ) نقلا عن الأجيال قبلهم ...

 1- عش اللقلق :نتوء صخري دائري قطره اكثر من ثلاثة أمتار يرتفع في الفضاء الى اكثر من 20 مترا اتخذه اللقلق وكرا له سنين طويله فسمي به و قد زالته الايام ..
2- السِرت : حفيرة طزيلة عميقة تفصل بين علوة ال النقيب و علوة بئر حيده احدثتها مياه الأمطار و قد اندثرت .

3- بيغ حيده : بئر قديمة كان حيده ( احمد ) ينتفع من مائها في الزراعه و هي اليوم ضمن الموقع الجنوبي ((مقالة المواقع "قريبا"))

4- جوه العلوه : انحدار تدريجي ينتهي عند بداية السحل .

5- حماغ الشيقه : تعني الشيقه بالسريانية الحبيب او العشيق و اجهل المقصود بحماغ , و هو شعب قصير بين جبلين الشمالي منها مخروطي الشكل ينتهي نهاية منبسطه يتخذها الشبان مجلسا لهم ( نحتها مجيد الهِبش)

6- السحل : و معناه بالعربيه الثوب الأبيض او الثوب عامة و قيل ماخوذ من ساحل النهر و اعتقد انه السهل كما تدل عليه ارضه فحلت الحاء بدلا من الهاء .
7- دَغَج الواوي : انحدار حاد من قمة الجبل الى السحل تسلكه بنات اوى .

8- مغاغة جبار .. واسعة جميلة ارضها مفروشه بالحصى كان جبار يرتادها كثيرا "قول العامه" ((مغاغه : مغاره))

9- الغدود : شطاطي السحل ..

10- صراة جدة جميله الحاج رجب ..

11- الشعبة الاولية : اول شعب يقرب من المدينه .. كثير التفرعات تمتد مسافات بعيدة .
12- لُماح : أراضي طينيه تزرع باللوبياء و هي في منخفض السحل حذاء الجبل .
13- لُخيبه : حفرة طولية في نهاية الجبل العليا .. قالو انها خنادق ( مواضع ) عسكرية حفرت أبان الحرب الكونيه ( العالمية ) الاولى و قد اصاب الخراب جدرانها ..

14- عشوش الطيغ بالسحل : فسحة بين ثلاثة جبال تكثر فيها اعشاش الطير المتوحش ..
15- الشَغُق : صدع عميق في الجبل الجنوبي لأعشاش الطير تتخذه الطيور الجارحه (البوم , الحدأه , الكبيه) معرساً تبيت فيه.

16- العَين : شعب طويل ذي فرعين ينتهي الفرع الجنوبي منها بحفره حصوية مدورة تشبه العين  تصفو فيها مياه الأمطار فيشربون منها .

17- كهفة الحُمغا : كهف يطل على خليج "غاس القغن" تراب سفحه احمر لا يتماسك .
18- دغب لقصيف : ممر ضيق في سفح الكهفة الحمراء لا يكاد يتسع لمرور الفرد ..
19- غاس القغن : أمتداد حصوي طولي يشبه القرن متوغل في الماء .

20 – الشعبة الطويلة : شعب طويل يتوغل الى الغرب مسافة بعيدة تَتَفرع منه شعاب قصيرة و اخرى طويلة عميقة تختبأ به الضواري .

21 - صخغ الجبلة : صخور كبيرة متناثرة على الأرض و في الماء هي محطة لصيد السمك.

22- صخة لكبيغة : صخرة ضخمة تتربع في الماء الضحل في نهاية صخر الجبلة و بداية الجرف الطيني في الشيخ اسحق .

23– شيخ اسحاق : شعب شواطئه طينية ذي فرعين الجنوبي منها طويل متفرع قال العامة ان شخصا من سلالة علي (رضي الله عنه) وجدوه غريقا فدفنوه في سفح تل من تلول فرعه الشمالي.

24– صخة صِلِح :صخرة مغمورة في الماء يكثر في مجالها صيد السمك بالمتفجرات .
25- ديِغ خلف : دوران مائي بطئ كان خلف الدهيمة يديم نصب شبكة الشيحة فيه.
26- قَبُغ آسيا : قال العامة ان امرأة اسمها آسيا افترستها الذئاب فدفنوا اشلائها هناك .
27- عشوش الطيغ : جبل قبل وادي شيشين تكثر في منتصفه أعشاش الطير الجبلي و هي مكان جيد لصيد السمك بالمتفجرات.

28- حَلق شيشين الشمالي : بداية وادي شيشين من الشمال و سمعت السادة الكرام البو سرحان يسموه المنطاغ الغربي و هو ارض صخرية مستوية جميلة كنا نصطاد بها الأسماك الكبيره بالخيوط و البمبات
 ( المتفجرات ) .

29- شيشين : شعب فسيح تنحدر اليه مياه الامطار من كل ناحية من البرية و هو شريعة ترد عليها الحيوانات المتوحشة تشرب منها الماء و قال العامة ان قائدا تركيا قتل فيه خلال الحرب العالميه الأولى فسمي الشعب بأسمه.
30- حلق شيشين الجنوبي : نهاية الوادي المشرفة على النهر و هو جرف طيني تنبت فيه اشجار الغرب و شجيرات الشوك و العاقول و الأفاضل الاخيار البو سرحان يسموه " المنطاغ الشرقي " (الجنوبي) .

31- الديوان : مغارة واسعة و ليست عميقه ارضها صخرية ملساء جدرانها و سقفها مستوي تتجه نحو الشمال عن بعد (5 امتار) من جرف النهر فكانت طيبة المجلس فشبهوها بديوان الناس .

32- روميه : قالو ان معركة بين الفرس و الروم وقعت منذ قديم الزمان فيها عندما كانت الدولتان تتصارعان للسيطره على العراق القديم و لكثرة قتلى الروم هناك سُميت بهذا الأسم.. و هي شعب طويل متفرع تتخذه الحيوانات المفترسه مأوى لها . و قالو ان امرأه اسمها روميه اكلتها الذئاب هناك .
33- دِيغ حيده : دوران مائي مضطرب عند جرف صخري مرتفع يصطاد فيه حيده الاسماك بشبكة الشيحة ..
34- النَثُغْ : صخور مختلفة الاحجام تتناثر في الماء و على الارض بشكل محطات لصيد السمك بالمتفجرات  و كان الناس يتواجدون فيها بأستمرار .

35- إم لعظام : شعب طويل عميق فيه مغارات معقدة تلجأ اليها الذئاب لأكل فرائسها فكثرت فيها العظام فأطلقو عليها هذه التسميه.

36- دِيغ الصُبي : دوران مائي في جرف صخري نسب لأحد من الصابئة كان صائغا في تكريت دعاه عمر افندي الى سفرة صيد هناك فأنزلق و كسرت ساقُه .
37- أبو الشوك : جرف مائي عميق جيد الصيد بالمتفجرات تحفه الأشواك من جهاته الثلاث كنا نتردد إليه كثيرا لجودة و كثرة صيده .

38- لِمعَلُقه : نتوء جبلي ظليل تقعر اسفله و تآكل حتى بدأ كأنه معلق في الجو إلى جنبه عين ماء بارد صاف لذيذ نشرب منه .

39- غوجة لِمعَلُقه : تكسرات صخرية داخل النهر يصطدم بها الماء فيُحدِث صوتا هآدئا طيبا و منظراً ما احلآه .

40- ابو السيسبان : دوران مآئي محصور بين نتوء صخري يدخل في الماء من الشمال و جرف صخري منبسط من الجنوب شاطئه الغربي طيني تنبت فيه شجيرات السيسبان فقط يقابله الديوان الجنوبي الجميل المرأى و الطيب المجلس و يتخذ موقعا حسنا لصيد السمك بالمتفجرات و الشباك .
41- ديغ ابو هَف : في بداية المطلع و هو عدة دورانات مائية صغيرة بين متموجات صخرية تشبه السواق بعضها بعمق قامة و بعضها لحد الركبتين جيد الصيد بالمتفرقعات و يجهل الصيد بها أكثر شبان الحارة .

42- صَخخ المطلع : مجمموعة صخور باحجام متفاوتة تمتد طوليا تحت الجبل تحاذي شاطئ النهر يضم عدة مناطق للصيد قبالته في منتصف النهر ينصب السماكون خيوط صيد البز و إلى جانبه من الشمال شعب تكمن الذئاب به .
43- المَطْلَع : انحدار تدريجي يشكل بداية الطريق من العوجة لتكريت .  ( ان هذه الأماكن التي ذكرتها )  تحاذي الضفة الغربية لنهر دجلة و قد قطعت مجرى دجلة امتداداً و عرضاً من قبالة بيوت النقيب حتة نهاية المطلع قطعته سباحة لمرات عديدة في سنين في سنين طويلة عرفت خلالها اعمق و اضحل منطقة فيه ... أسرع و اهدأ تيار و انه يشتمل على :
1- ثلاثة خلجان هي :
أ – خليج محمود الأَسعَد في الضفه الشرقيه للنهر و هو طيني .
ب – خليج غاس القُغِن في الضفه الغربيه للتهر عند نهاية السحل الطيني ايضاً .
ج – خليج رَشاد النَقيب و هو طيني مقابل شيشين على الضفة الشرقية للنهر .

2- ثلاثة گـبـوب هي :

أ - گــب شطاطي اهل الحارة المعروف و يكون على الضفة الغربية للنهر .
ب - گــب رشاد النقيب : يمتد من نهاية اراضي البو عجيل الى غَرَب رشاد و هو على الضفة الشرقية من حوض النهر .
ج - گـب البو عجيل : قطعتان الأولى تمتد من ( العميشية ) الكائنة عند نهاية الجرف الطيني لمزارع البو عجيل حتى بداية گـب رشاد و القطعة الثانية تمتد من نهاية گـب رشاد الى (هَطغه ) و هو على الضفة الشرقية للنهر ..
3 - في مجرى النهر مخاظة واحدة عند بداية ماء الجَبلَه ذي التيآر (الحاد) السريع تَقطَع منها النهر سباحة كما يضم المجرى جزرة حصوية ( حويگـة ) واحدة تقابل شعب روميه و الديوان الأول .

4 - و هناك مناطق خاصة بمحلة الحارة لم تقرب من النهر :

أ –  بيغ دوريهَ : بئر واسعة الفوهة ليست عميقة . جافة في أرض منبسطة جدا تحت تل السكن تماس السور القديم غرب الحارة .
ب - المَقِتَلله : أرض خارج سور المدينة جنوب غرب الحارة كثرت فيها القتلى في الحرب العالمية الاولى – قول العامة –
ج - الزمط : فسحة أرض خارج الدور خالية من البناء كانت البَنَات يلعبن بها الطِمه و لا يرتادها الأولاد مطلقا و قد اندثرت و لم يذكرها الناس .
د - تَل السكن : مرتفع ترابي غرب المحاة من الجنوب يحوي رماداً و كسرا من الفخار . يُشك انه كان مصنعا للفخار .
................................................................

انتهى الجزء المتعلق بكتاب " تكريت ذاكرة و مدينة "
" الخط الاحمر المائل هو ملاحظات مني "  

هناك حكايات في مدينتنا لا تُروى الا بلهجتها مثل حكاية " حسين النمنم " و " حكاية السِعلوُه "  و غيرها .. سأنقلها كما سمعتها عن جَدتي و كما سمعتها هي عن جَدَتِها بنفس اللهجة التكغيتية الجميلة ,,

و جميع حكايات تكريت على السواء تنتهي بجملة تراثية  قبل ان  أنهي بها مقالي احب ان اضيف القليل:
انني لست مختصا بعلم اللغة او اللهجات و لست باحثاً في الاعراق و الهجرات .. و ما ذكرته من كلمات في لهجة مدينتي هي من ما سمعته من اهلي و ما اسمعه في تجوالي في احياء تكريت و ما استخدمه في كلامي من مفردات يوميه..
و بالتأكيد من الكتب النادره التي ذكرت هذا الموضوع.. استغرقتني هذه المقالة المبسطه اكثر من شهر لاخرجها على شكلها الحالي و انا مؤمن انني لم اعط الموضوع حقه .. فما ورد من خطأ املائي او لفظي فأهيب بكم تنبيهي اليه .. و الله المستعان .

ننهي حكايتنا بــ :


لو كان بَيتنا أقْيب كان جبنالكم حفنة زبيب

                              و لو كان بيتنا بالسحل كان جبنالكم حَفنة غَمِل


هناك 14 تعليقًا:

  1. احب ان اضيف لهذا الانجاز الرائع وهو
    عدم وجود حرف الذال في اللهجة التكريتية وتقلب الحروف وتمد في الكثير من الاسماء والافعال ( الا ما ندر ) مثل
    دياب بمعنى اسم ذياب

    شكرآ لصاحب المدونة على انجازه الرائع

    دمت بتمييز

    محمود التكريتي

    ردحذف
  2. معلومه رائعه و مهمه غفلت عنها ..
    شكرا للتذكير ..سأذكرها في اول تعديل للمقال ..

    الى محمود التكغيتي

    ردحذف
  3. موضوع حيل حلو يخبل , بارك الله بيك على هذا المجهود , وصراحة اغلب الكلمات مال الحاغات القديمة مسيمع بيا اول مرة اسمع بيا
    ــــــــــــــــ
    بس عندي ملاحظتين , ملاحظة قاله الأخ القبلي , والملاحظة الثانية هي:
    أهم شين من تغيد تكتبه للكلمات التكغيتيه لازم تكتبه مثل متنلفظ (حتى تسهل على القارئ قراءتها) ولازم تضبطه للحركات (التشكيل) مثل الفتحة والضمة والكسره والتسكين والتشديد (( لأن حيل تغير من معنى الكلمة).
    ــــــــــــــــــ
    فمثلاً:
    1- انت ذكرت كلمة سيباط (( واحنه نلفظه صيباط - يعني بالصاد )) فالقارئ غير التكغيتي غاح يلفظه سيباط.

    2- مثلاً كلمة كبيغ وزغيغ (( لازم تتحرك حتى يفهم معاناها)) فتصيغ (( كبيْغ - زْغَيُّغْ ))
    وكيظ اللي هو الصيف (( گيظ )) ........ وهكذا
    ـــــــــــــــــــ
    اشكر مرة ثانية ابن الديغه على هذا الموضوع الجميل جداً , تقبل تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. احب بالبدايه اشكرك على التواصل الدائم كونك من المتابعين لمقالات المدونه اولا بأول ..
      بعض الكلمات نقلت من كتاب " تكريت ذاكرة و مدينه " للكاتب منذر الكلاك فحاولت ان انقلها كما هي مع كتابة تعديلاتي بالخط الاحمر ..
      و اما المجموعه الاولى فكما ذكرت انت و الاخ الذي قبلك .. فانا اقوم بتعديل الحركات و الكلمات فيها بصوره مستمره..
      و لم يكن بمقدوري الانتباه الى هذه الهفوات لولا تنبيهي من قبلكم ..
      فشكرا مره لخرى و ارجو تنبيهي الى اي خطأ لم التفت اليه او فاتني من ضمن هذه المقاله الطويله ..

      حذف
  4. كّيظ .. اتوقع ليست من هذه اللهجه

    ردحذف
    الردود
    1. ربما ... لكنها متدوالة في تكريت

      حذف
  5. معلومات رائعة جدا اشكرك جزيل الشكر على هذا الموضوع الذي يحكي تاريخ هذه المدينة الطيبة
    واتمنى ان تستمر بهذا التألق تحياتي الك وبارك الله فيك

    ردحذف
  6. عاشت ايدك وغده موضوع حيل حلو

    اتمنالك الموفقيه بعد غيحي هههههههه

    ردحذف
  7. اللهجات في العراق تقسم الى لهجة (قلت) ومنها اللهجة التكريت والمصلاوية مثل (قيم وليس كوم اقعيد وليس اكعد) ولهجة (كلت) اذ منها باقي اللهجات مثل البغدادية ..... حسان التكريتي

    ردحذف
  8. جزاكم الله خيرا على هذا الجهد الجميل
    كلمة كيظ اصلها قيظ وهي عربية فصيحة
    لهجة تكريت هي من أكثر اللهجات القريبة من اللغة العربية الفصحى وتدل على الأصل العريق لأهل تكريت الأصليين الكرام
    وهم قلة من سكانها الحاليين والله المستعان على الغربة والبعد عن تلك البلدة الجميلة التي تمتاز بالكثير من الصفات الرائعة وأجمل مافي تكريت هو الدين الصافي وحب الله سبحانه وتعالى الذي يتميز به الأجداد القدماء والله ينتقم من كل من يريد دمار هذه البلدة ومن خرب تراثها والبلدة التاريخية القديمة الجميلة. شكرا جزيلا وبالتوفيق ان شاء الله

    ردحذف
  9. اشكرك صاحب المقال على المعلومات الجميلة عن لهجة تكريت المدينة العريقة الكريمة حماها الله .
    ولي مداخلة بسيطة اذا سمح لي جنابكم الكريم...
    جاء في المقالة ان اصول اللهجة سرياني ولكن لم يذكر الكاتب الدليل التاريخي لذلك باستثناء قوله ان هناك العديد من الكلمات السريانية في هذه اللهجة .ولم يذكر الا كلمة (الشيقا)على انها كلمة العاشق او العشق بالسريانية.ولم ترد اي كلمة اخرى في تقريره تعزز ذلك .والمنهج العلمي لتاصيل لهجة بانه ذات اصول سريانة يعني وجود اكثر الكلمات المتداولة سريانية او قريبة بشكل كبير منها .وهذا لا يمكن قوله في لهجة اهل تكريت .
    الهجة التكريتية وحسب التقصي اصولها عربية فصيحة ومن لهجات العرب الاصيلة المهاجر اصحابها من اليمن الى جزيرة العرب وشمالها .وهي من لهجات الامالة المعروفة في عموم شمال الجزيرة في الهلال الخصيب وكذلك لهجات الامالة المعروفة في بلاد المغرب العربي .والذي له معرفة بالقراءات العشرة للقران الكريم ومنها قراءة ورش وقراءة قالون رحمهما الله تعالى يعرف ما هي لهجة اهل تكريت ومدى عراقة هذه اللهجة .ونبدي عرفاننا وشكرنا لاهل هذه المدينة الكريمة لمحافظتهم على هذا التراث الغالي .

    اكرر شكري لكاتب الموضوع وارجو ان لا اكون قد اطلت .مع اعتزازي وتقديري لشخصكم الكريم ولجميع اهل تكريت.
    (مع تحيات محب الاصلاء)

    ردحذف
  10. نورتونا يااهل تكريت اﻻصﻻء لتزويدنا باللهجه الاصيله لكوننا عشنا في بغداد ودرسنا فيها وابتعدنا عن مدينتا ولهجتنا اﻻم ..ولكن سؤالي ..كانت جديتي تسمى الرقي ( سندي) لماذا مع العلم توجد فاكهه بهذا اﻻسم.اقصد من اين اتت هذه التسميه..

    ردحذف
  11. نورتونا يااهل تكريت اﻻصﻻء لتزويدنا باللهجه الاصيله لكوننا عشنا في بغداد ودرسنا فيها وابتعدنا عن مدينتا ولهجتنا اﻻم ..ولكن سؤالي ..كانت جديتي تسمى الرقي ( سندي) لماذا مع العلم توجد فاكهه بهذا اﻻسم.اقصد من اين اتت هذه التسميه..

    ردحذف
  12. كلامك روووووووعه شكرا لك اخي علا هاذه المعلومه

    ردحذف

اكتب رأيك او اضافتك هنا

يتم التشغيل بواسطة Blogger.