السبت، 5 مايو، 2012

معركة احتلال تكريت في الحرب العالمية الاولى

كان للحرب العالميه الاولى تاثير كبير على العراق فاق في تاثيره للحرب الثانيه..فمعارك كثيره من هذه الحرب جرت على ارضه و مع ما للموضوع من اهميه فقليل هي المراجع و الدلائل عنه باللغه العربيه و خاصة على الانترنت ..
خاضت القوات البريطانيه حروبا طاحنه ضد الجيوش التركيه (العثمانيه) في العراق و تسمي المراجع البريطانيه هذه الحروب بحملة بلاد ما بين النهرين او : THE MESOPOTAMIAN CAMPAIGN  كان الجيش البريطاني المشارك في هذه الحمله انكلو-هندي حيث ان نسبه كبيره من جنوده هم من الهند اكبر المستعمرات البريطانيه في حينه.. لم تكن مهمة الجيوش البريطانيه سهله حيث ان جزءا ليس باليسير من الجيش العثماني كان متواجدا في الجبهه العراقيه على الحدود الجنوبيه للامبراطوريه العثمانيه .. 
بدات الحرب في العراق بدخول القوات البريطانيه للبصره في 22 /11 من العام 1914 و واصلت زحفها ببطأ حتى احتلت بغداد في 11/3/1917 و انتهت بتسليم الموصل بعد توقيع معاهدة موردوس لنزع السلاح في 30/10/1918 . 
كانت حربا طويله كلفت جيوش الكومنولث 92,000 جندي..و من المعارك المهمه و المذكوره في المراجع البريطانيه هي معركة الاستيلاء على تكريت التي تعتبر اخر الحصون العثمانيه قبل مدينة الموصل ..
قبل تكريت سيطرت القوات البريطانيه على سامراء و ذلك في يوم 23 نيسان 1917 و كان الهدف من هذا الهجوم المبكر هو السيطره على خطوط السكك الحديديه و منع التقاء 15,000 جندي من القوات التركيه المنسحبه من ايران تحت الضغوط الروسيه بقيادة احسان علي بك مع قوات القائد التركي خليل باشا الذي تبلغ قواته 10,000 جندي محتشدين شمال بغداد... مع ان الاتراك قاتلو بشراسه لكنهم كانو استمرو بالتراجع و هذا ما دفعهم للتنازل عن سامراء في نهاية الامر ..

السير فريدرك ستانلي  القائد العام الاقليمي
للقوات البريطانيه
و بعدها ركزت القوات البريطانيه جهودها على الرمادي لمنع امكانية افتعال فيضان من قبل الاتراك على الضفه الشرقيه من الفرات و في ليلة 28 من ايلول 1917 احكمت السيطره على الرمادي .. تفاصيل الهجوم الشمالي باتجاه سامراء و الرمادي موجوده في هذا الموقع .. كانت القوات البريطانيه قد اتعبها المرض و حر الصيف قررت ان يكون الهجوم الخريفي باتجاه تكريت و كان سيعد الهجوم النهائي الكبير و قد وردت معلومات للبريطانييين ان الاتراك بقيادة اسماعيل حقي بك قد اقامو خنادق و دفاعات مشدده في جبهة تكريت و تذكر المراجع البريطانيه في وقتها ان تكريت بلدة مبنيه على منحدرات نهر دجلة على شكل حلقه ..  
الجنرال الكسندر كوب قائد معركة تكريت
كان القائد المسؤول عن هذا الهجوم هو الجنرال الكسندر كووب و قد ارسله السير فريدرك ستانلي موود القائد العام الاقليمي للقوات المسلحه البريطانيه.. حيث قام بالبدايه بمهاجمة بعض الخنادق و التحصينات التركيه 13 كيلومتر شمال سامراء باتجاه النهر.. و في يوم 5 من تشرين الثاني هاجم كووب خطوط اسماعيل حقي الدفاعيه و التي تم تعزيزها بقوات من سلاح الفرسان و بعد خسائر بريطانيه فادحه استطاعو الوصول الى الخطوط التركية . و هنا قام الاتراك بالانسحاب التكتيكي الى منطقة الفتحه شمال تكريت (بين حمرين و مكحول) و في السادس من تشرين الثاني دخلت القوات البريطانيه تكريت و تقول المصادر التاريخيه البريطانيه انها كانت مجرده من المؤن والرجال و هذه الروايه تدعمها قصص اهالي تكريت من كبار السن عن وقت الحرب و نقص المؤن .. 
ضابط في الفيلق الطبي البريطاني جنود اتراك جرحى بمساعدة موظفين هنود  بعد معركة تكريت. و يمكن رؤية سيارة الاسعاف و بعض الخيام

صورة ملتقطه في يوم 7 تشرين الثاني حيث تظهر الخنادق التركيه التي سيطرت عليها القوات البريطانيه قبل يومين جنوب تكريت. و قامت بعدها بتدمير المخازن التي خلفها الاتراك ..

ملاحظه : هذه المقاله تاريخيه تحتمل التعديل و النقد .. و نحن بانتظار ارائكم عن المقاله و تعديلكم ان وجد .. 
.......................................................................انتهى



هناك 12 تعليقًا:

  1. رائع جدآ

    شكرآ للمعلومات

    محمود التكريتي

    ردحذف
  2. جميل جدا استمر على هذا النهج

    ردحذف
  3. معلومات قيمة شكرا لكم

    ردحذف
  4. رررررررررررررررررررائع

    ردحذف
  5. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  6. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  7. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  8. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  9. السلام عليكم اولا بارك الله بك على المعلومات الهامة....اما بلنسبه للتعليقات التي بللغة الانكليزية فهي ليست سو ى نوع من الدعاية لصفحات الاشخاص الذين علقوا على المقالة...فقد. قرات كل التعليقات ولم اجد اي كلمة لها ربط بموضعك....تحياتي لك

    ردحذف
  10. شكرا جزيلا معلومات في غايه الاهميه

    ردحذف
  11. بعض الصور مأخوذة من حصار الجيش البريطاني في ما كان يعرف كوت عمارة، اي مدينة الكوت حالياً..

    ردحذف
    الردود
    1. الصور ماخوذه من المصادر . نعمل كل ما بوسعنا للتأكد و ننشر الروابط التي نعتبرها كمصادر

      حذف

اكتب رأيك او اضافتك هنا

يتم التشغيل بواسطة Blogger.